مرحباً بك اخي العزيزفي منتدالك ( منتدى الحمزة )
اهلا بكم في منتداكم
منتدى الحمزة الاجتماعي الثقافي
اخوكم / محمد حمود البريهي
المدير العام

مرحباً بك اخي العزيزفي منتدالك ( منتدى الحمزة )

اول منتدى لشباب الظهار ــ إب ــ الجمهورية اليمنية
 
الرئيسيةالدردشةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مركز الحمزة الصيفي التاسع عشر............. يعلن المركز عن فتحه باب التسجيل لعامه التاسع عشر على التوالي في يوم الثلا ثاء 12 / 6 2012 م حيث ستبدا الدراسة في يوم الثلاثاء 19 / 6 / 2012 م لجميع الفتيان والفتيات من سن 6 سنوات الى 17 سنة

شاطر | 
 

 الرئيس علي عبدالله صالح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alhamzah
Admin
avatar

عدد المساهمات : 207
نقاط : 685
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/09/2010

مُساهمةموضوع: الرئيس علي عبدالله صالح   الثلاثاء 02 نوفمبر 2010, 02:58

نبذة عن الرئيس علي عبدالله صالح


من مواليد 21 مارس 1946م في قرية بيت الأحمر (مديرية سنحان) محافظة صنعاء.
- متزوج وله عدة ابناء، (أحمد) اكبرهم، خالد، صلاح، مدين، ريدان، وصخر.
-تلقى دراسته الأولية في (كُتاب قريته(
ـ التحق بالقوات المسلحة عام 1958م، وواصل دراسته وتنمية معلوماته العامة وهو في سلك الجندية.
ـ التحق بمدرسة صف ضباط القوات المسلحة عام 1960م
ـ في الأشهر الأولى للثورة وتقديراً لجهوده - ولما أظهره من بسالة في الدفاع عن الثورة والجمهورية في مختلف المناطق - رُقي إلى رتبة (مساعد(

ـ شارك في معارك الدفاع عن الثورة والجمهورية في أكثر من منطقة من مناطق اليمن
ـ في عام 1963 م رُقي إلى رتبة (ملازم ثان(
ـ في نهاية العام نفسه أصيب بجراح أثناء إحدى معارك الدفاع عن الثورة في المنطقة الشرقية لمدينة صنعاء
ـ في عام 1964 م التحق بمدرسة المدرعات لأخذ فرقة تخصص (دروع(
ـ بعد تخرجه عاد من جديد للمشاركة في معارك الدفاع عن الثورة والجمهورية في أكثر من منطقة من مناطق اليمن، وتعرض لشظايا النيران، وأصيب بجراح أكثر من مرة وأبدى في المعارك التي خاضها شجاعة نادرة، ومهارة في القيادة ووعياً وإدراكاً للقضايا الوطنية.
- كان من أبطال حرب السبعين يوما أثناء تعرض العاصمة صنعاء للحصار

• شغل مناصب قيادية عسكرية منها:
- قائد فصيلة دروع/ قائد سرية دروع /أركان حرب كتيبة دروع/ مدير تسليح المدرعات
- قائد كتيبة مدرعات وقائد قطاع المندب
- قائدا للواء تعز، وقائد معسكر خالد ابن الوليد (1975-1978م(
ـ مثل البلاد منفردا ومشتركاً مع غيره في العديد من المحادثات والزيارات الرسمية لكثير من البلدان الشقيقة والصديقة.

ـ شغل منصب عضو مجلس رئاسة الجمهورية المؤقت ونائب القائد العام ورئيس هيئة الأركان العامة عقب اغتيال الرئيس أحمد الغشمي في 24 يونيو 1978مبعد توليه مسئولية قائد لواء تعز عاصمة الإمامأحمد بن يحيى حميد الدين، وثاني أكبر محافظات الجمهورية العربية اليمنية،أصبح علي عبد الله صالح معروفاً لدى القادة والمشائخ في اليمن الشمالي،وارتبط بعلاقة قوية مع شيوخ القبائل أصحاب النفوذ القوي في الدولةكالشيخ عبد الله الأحمر رئيس مجلس النواب اليمني السابق . في 1974 وصلإبراهيم الحمديإلى السلطة بأجندة ثورية جديدة رافعاً مبادئمختلفة تنحو منحى قوياً نحو التصالح مع النظام الحاكم في جنوب اليمن،وتبني رؤى اشتراكية للتنمية في اليمن الشمالي، والدفع في اتجاه الوحدة اليمنية،مما أدى إلى تقارب كبير مع النظام الجنوبي، والمد القومي العربي،كما أدى إلى ارتفاع شعبية الحمدي في الشارع اليمني الذي شعر بأن الحمدييدفع اليمن نحو تنمية حقيقية تنعكس على المواطن العادي. وقد ساعده في ذلكطفرة النفط وارتفاع عائدات المغتربين في السعودية والخليج. وقد كان نظام الحمدي ضربة حقيقية لنظام المشائخ القبلي في اليمن هددت باقتلاعة في فترة قياسية . في
11أكتوبر1977 حدثت جريمة اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي وشقيقه عشية سفرهإلى الجنوب لأجل توقيع اتفاقية بشأن الوحدة اليمنية، وسُجلت القضية ضد مجهول.
خلفأحمد الغشميالراحلإبراهيم الحمديفي رئاسة الجمهورية العربية اليمنيةلأقل من سنة واحدة ،ومن ثُم قُتل هو بدوره في مؤامرة غير واضحة الأبعاد بانفجارحقيبة مفخخة أوصلها له مبعوث الرئيس الجنوبيسالم ربيع علي،والذي أعدم بعد عدة أشهر في الجنوب . وبعد أقل من شهر من مقتل الغشمي، أصبح علي عبد الله صالحعضو مجلس الرئاسة رئيس الجمهورية العربية اليمنية بعد أن انتخبه مجلس الرئاسةبالإجماع ليكون الرئيس والقائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية في17يوليو1978م.
ـ في 17 سبتمبر 1979م رقي إلى رتبة (عقيد) بناءً على إجماع تام من كافة قيادات وأفراد القوات المسلحة، عرفانا ووفاء لما بذله من جهود عظيمة في بناء وتطوير القوات المسلحة والأمن على أسس حديثة.
ـ منح من قبل مجلس الشعب التأسيسي وسام الجمهورية تقديرا لجهوده وتفانيه في خدمة الوطن في 22 سبتمبر 1979م
ـ انتخب أمينا عاما للمؤتمر الشعبي العام في 30 أغسطس 1982م
ـ أعيد انتخابه في 23 مايو 1983 م رئيسا للجمهورية وقائدا عاما للقوات المسلحة من قبل مجلس الشعب التأسيسي.
ـ أعيد انتخابه في 17 يوليو 1988م رئيسا للجمهورية وقائدا عاما للقوات المسلحة من قبل مجلس الشورى المنتخب.
ـ منح درجة الماجستير الفخرية في العلوم العسكرية في عام 1989م من قبل كلية القيادة والأركان.
ـ في 21 مايو 1990م أجمع مجلس الشورى على إعطائه رتبة (فريق) عرفانا ووفاء لما بذله من جهود عظيمة لتوحيد الوطن وقيام الجمهورية اليمنية.
ـ في 22 مايو 1990م قام برفع علم الجمهورية اليمنية بمدينة عدن وإعلان إعادة تحقيق الوحدة اليمنية وإنهاء التشطير والى الأبد، وفي نفس اليوم اختير رئيسا لمجلس الرئاسة للجمهورية اليمنية.
ـ أنتخب رئيسا لمجلس الرئاسة مجدداً، بتاريخ 16 أكتوبر 1993م، بعد اول انتخابات نيابية.
بعد الوحدة؛ ولمدة 4 سنوات، حصلت الكثير من القلاقل والمشاكل في شمالي اليمن وجنوبها، مع انتشار الفساد المالي والإداري، وتدني المستوى الأمني لأدنى درجاته مع وقوع الاغتيالات. إضافة لذلك؛ حصلت خلافات جمة بين الرئيس علي عبدالله صالح ونائبه علي سالم البيض، وانتقل هذا الاختلاف إلى الحزبين الحاكمين آنذاكالحزب الاشتراكي والمؤتمر الشعبي مما أدى إلى انقسام في الصف واهتزاز اليمن نفسها. وعلى الأرجح أن الوحدة كانت مستهدفة خارجياً من الأيام الأولى لقيامها، فاستمرت الاختراقات والاضطرابات إلى أن تفجر الوضع بأبشع صورة في مايو 1994 باندلاع حرب الانفصال.
حرب الانفصال
بعد الأغتيالات التي طالت مسئوليين في حكومة الوحدة وصلت الأمور فياليمنإلى الحد الأقصىورغم الاتفاق في الاردن الا ان المناوشات بدأت فيابريل 1994 في وادي دوفسبمحافظة أبين ، ومن ثم تفجرت حرب دموية شرسة، عُرفت بحرب الإنفصال، أو حرب الألف ساعة والبعض يرفض تسميتها انفصال ويفضل مصطلح الوحدة كان الإنفصاليون مدعومين من أنظمة خارجية ، استخدمت أسلحة بشعة في الحرب، واقتتل الطرفان ببشاعة حتى ال الموقف لصالح الوحدويين، فبعد أن هرب الإنفصاليون .
بعد تحقيق إعادة الوحدة في7 يوليو1994، أصبح علي عبد الله صالح الرئيس اليمني [بعد أن كان رئيس مجلس الرئاسة] فيأكتوبر 1994، وأصبحعبد ربه منصور هادي النائب الجديد للرئيس اليمني، ولا يزال حتى الآن.
بقاء خطر الانفصال
رفض الرئيس علي عبدالله صالح الإقرار بخطر الإنفصال على بلاده، أو بتبعات حرب 1994 المدمرة على بلاده، فبعد حرب الإنفصال، أُعيد صياغة المشهد السياسي اليمني بكامله، واستبعد منه الحزب الإشتراكي اليمني، في مقابل الصعود المدوي لحزب المؤتمر الشعبي العام ، وانعكست الحرب وأخطار الإنفصال في عدم استقرار النظام سياسياً، والتهديد المستمر بانفصال حضرموت عن اليمن بدعم خارجي. أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية يشعرون بأنهم ظلموا، وأن بلادهم أصبحت غنيمة حرب، خصوصاً بعد الفتاوى المدمرة التي صدرت بحقهم في حرب 1994 ومنها فتوة الديلمي والذي عاد ونفاها، ولعل هذا ما حدا بمجموعة من المعارضين اليمنيين إلى إنشاء منتدى أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية المطالب بالإنفصال مجدداً. وهُناك معارضة قوية في الخارج مدعومة من مخابرات أجنبية، وهذه المعارضة قادرة على التأثير لسلخ أجزاء من اليمن عنها.
حاول الرئيس علي عبدالله صالح أن يخفف من هذه الضغوط، فأصدر عفواً عن قائمة الستة عشر الشهيرة في 2002 وهي قائمة قادة الإنفصال المطلوبين في اليمن لأحكام الإعدام، أملاً في إعادتهم إلى اليمن ومنعهم من التحول إلى قوة كبيرة خارجها.

ـ أنتخب رئيسا للجمهورية من قبل مجلس النواب، وذلك بتاريخ 1 أكتوبر 1994م، بعد إجراء التعديلات الدستورية التي أقرها المجلس بتاريخ 28 سبتمبر 1994م.
ـ في 24 ديسمبر 1997م أقر مجلس النواب منحه رتبة مشير تقديرا لدوره الوطني والتاريخي في بناء اليمن الجديد. في 23 سبتمبر عام 1999م تم انتخابه رئيسا للجمهورية في أول انتخابات رئاسية تجرى في اليمن عبر الاقتراع الحر والمباشر من قبل الشعب. وكان منافسة نجيب قحطان الشعبي (رغم انه كان لا يهش ولا ينش لعدم وجود منافس للرئيس حفظه الله)
ورغم محاولة الاصلاحات والتعيينات في الوزارات الا ان الفساد موجود رغم الانجازات في تمهيد الطرق وربط المحافظات بينها البين والبناء المستمر رغم دور مشايخ القبائل والذي يحاول الرئيس تحجيمة .
في 2003 تم تعديل الدستور ليمنح فرصة ولاية ثانية .
في2004 خرج حسين بدر الدين الحوثي في محافظة صعدة القريبة من الحدود السعودية تمرده على الدولة، ومنادياً بعودة النظام الإمامي الزيدي الذي قضت عليه ثورة 26من سبتمبر.
اعتبر الحوثي الدولة اليمنية خارجة عن الإسلام بسبب دورها في الحرب على الارهاب ، وحملتها ضد التطرف الديني، وأعلن عليها حرباً قبلية.
حاولت الدولة احتواء التمرد، وانتهج الرئيس سياسة المصالحة مع المتمردين، لكن حسين الحوثي رفض لقاء الوفد خوفاً من كمين قد يدبر له, وهناك من يعتبر الحرب من بدايتها نتيجة تراكمات السياسات الخاطئه التي تنتهجها الحكومة وهناك من يرجع سبب اندلاع الحرب هو رفض حسين الحوثي القدوم لصنعاء من اجل اعلان الولاء.
أثار تمرد الحوثي أزمة في الدولة، فبسببه أصبحت البلاد مهددة بحرب طائفية، كما أن الدعم الذي تلقاه من جهات خارجية ومحلية جعل الأزمة تتضخم، خصوصاً مع التعاطف الذي لقيه من بعض الأحزاب اليمنية الرسمية، وجهات متشددة دينياً في الدولة, من الجهه الأخرى هناك من ينتقد الحكومة لتهييج الشارع وإعطاء الحرب غطاء طائفي من اجل حشد الدعم الشعبي لها بدلاً من محاوله ابقاء البعد الطائفي بعيداً عنها خصوصاً انها تزامنت مع الحرب الطائفية التي كانت مشتعله بالعراق.
قُتل حسين بدر الدين الحوثي بعد معارك عنيفة في جبال صعدة، واشارت العديد من المصادر والصحف إلى ان حسين الحوثي استسلم في النهاية ولكن القائد العسكري العميد ثابت جواس اطلق عليه النار وأرداه قتيلاً.
لكن هذه لم تكن نهاية فتنة الحوثي، فقد خرج الاب بدر الدين الحوثي بعد أشهر مطالباً بإقامة الدولة الزيدية من جديد، الأمر الذي سبب عودة المعارك.
في عام 2006 وفي حفل للمؤتمر الشعبي العام اعلن عدم ترشحه مما ادى الى شبه فوضى ومنه من استنكر ومنه من بارك ولكنه ازاء الضغوط من الحزب الحاكم وبعد3ايام قرر الترشح وكان منافسة صالح ضد بن شملان
في 20 سبتمبر 2006م، تم انتخابه رئيسا للجمهورية في ثاني انتخابات رئاسية عبر الاقتراع الحر والمباشر وحصل على 4 ملايين و149 الف و673 وبنسبة 77.17 %.
كرس كل جهوده من أجل تحقيق نهضةً تنموية شاملة في اليمن، ومن أبرز المنجزات التنموية الإستراتيجية التي تحققت في ظل قيادته، إعادة بناء سد مأرب العظيم، استخراج النفط والغاز، تحقيق تنمية زراعية كبيرة، إقامة المنطقة الحرة بعدن.
- مؤسس الدولة اليمنية الحديثة المرتكزة على الديمقراطية وتعددية الاحزاب، وحرية الصحافة والرأي، والرأي الآخر، واحترام حقوق الإنسان، ومبدأ التداول السلمي للسلطة.
- قاد الرئيس الدبلوماسية اليمنية بما يخدم المصالح العليا لشعبنا اليمني وامتنا العربية والإسلامية والتي أثمرت عن تعزيز دور ومكانة بلادنا على الصعيدين الإقليمي والدولي وتوطيد علاقات بلادنا الخارجية والتعاون الثنائي مع البلدان الشقيقة والصديقة.
- تعتبر معاهدات الحدود الموقعة مع كل من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان واريتريا وانضمام بلادنا إلى بعض مؤسسات مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى المواقف القومية الثابتة من دعم القضايا العربية العادلة وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير المصير وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ودعم العمل العربي المشترك، تعتبر محطات بارزة في انجازات السياسة الخارجية اليمنية التي قادها باقتدار فخامة الرئيس علي عبد الله صالح.
- حاصل على العديد من الأوسمة الرفيعة داخليا وخارجيا ومنها :
- وسام سلطنة عمان من السلطان قابوس بن سعيد، 11/12/1978.
- وسام الجمهورية من قبل مجـلس الشـعب التأسيسي تقديرا لجـهوده وتفانيه في خدمة الوطـن في 22 سبتمبر1979 م.
- وسام الرياضة الاولمبية، 19/5/1980.
- وسام الرافدين من الدرجة الاولى، من النوع العسكري، من الرئيس صدام حسين، رئيس الجمهورية العراقية، 16/3/1981.
- وسام الاتحاد من الشيخ زايد بن سلطان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، 1/10/1984.
- درع الحركة الزراعية في اليمن، 4/5/1985.
- قلادة الحسين بن علي من الملك الحسين بن طلال، ملك المملكة الاردنية الهاشمية، 21/11/1985.
- نيشان باكستان اعلى وسام في باكستان من الرئيس ضياء الحق في لاهور، 22/12/1987.
- قلادة النيل وهو اعلى وسام في جمهورية مصر العربية، 22/5/1988.
- وسام الرافدين من الدرجة الاولى، وهو أعلى وسام في الجمهورية العراقية، 15/2/1989.
- وسام المؤرخ العربي، والذي قام بتقليده أمين عام الاتحاد العام للمؤرخين العرب، 10/6/1991.
- تسلم درع الاتحاد التعاوني الزراعي المصري، 17/8/1991.
- تسلم ميدالية التراث العالمي من منظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، سلمها له مدير المنظمة، 26/1/1992
- تسلم الوثيقة الذهبية لمنظمة المغتربين الدوليين سلمها له الدكتور دولت هنودي، 27/1/1992.
- درع اتحاد الاعلام الرياضي اليمني، 10/5/1992.
- درع كلية القيادة والاركان اليمنية، 24/5/1992.
- كتاب الوشاح الالماني، الذي قلده الرئيس الالماني، الدكتور ريتشارد فون، 27/6/1992.
- تسلم درع النادي الاهلي اليمني، 24/10/1992.
- درع الرياضة اليمنية، 20/4/1993.
- درع جمعية الهلال الاحمر اليمني، 2/8/1994.
- درع الجالية اليمنية في شرق افريقيا، 2/10/1994.
- درع محافظة ابين اليمنية، 27/10/1994.
- درع الجالية اليمنية في الولايات المتحدة الامريكية، 29/10/1994.
- حاصل على وسام النجمة الكبرى وهو اعلى وسام في جمهورية جيبوتي، 11/12/1996.
- درع جامعة تعز من الدكتور عبدالله الشيبة، رئيس جامعة تعز، 8/12/1998.
- قلادة الاستقلال أعلى وسام في دولة قطر اعتزازا بعلاقات الإخاء المتميزة بين البلدين الشقيقين وتقديرا للمواقف القومية المشرفة له والمساندة للحق العربي وخدمة قضايا الامة العربية ، 5/8/2000.
- وسام، خوسيه مارتيه، وهو اعلى وسام فى جمهورية كوبا، في 13/9/2000.
- قلادة الاستقلال من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، 10/10/2000.
- - درع منظمة المؤتمر الاسلامي
من الدكتور عبد العزيز التويجري مدير المنظمة، 2/6/2001.
- درع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين من طلعت بن ظافر مدير عام المنظمة، 26/9/2001.
- درع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم من الدكتور المنجي بوسنينه، 5/6/2002.
- منح الدكتوراه الفخرية من جامعة الجزيرة بجمهورية السودان تقديراً لدوره المتميز في خدمة قضايا الأمة العربية، في 29 يونيو2002.
- وسام الاستحقاق من الرتبة الاستثنائية ارفع وسام في الجمهورية اللبنانية تقديراً للدور القيادي البارز الذي قام به في سبيل تحقيق الوحدة اليمنية المجيدة ونهضة الجمهورية اليمنية وتنميتها من خلال الإنجازات التي حققها، ووفاء من الجمهورية اللبنانية للدور المميز الذي قام به لتعزيز العلاقات اللبنانية اليمنية وتطويرها في المجالات كافة لما فيه خير البلدين والشعبين الشقيقين، واعترافا بالجهود الدؤوبة التي بذلها في سبيل تأكيد التضامن العربي ورأب الصدع بهدف دعم القضايا العربية العادلة ، في 28 سبتمبر 2002.
- منح درجة الدكتوراه الفخرية في الفلسفة في 10 أكتوبر 2002م من جامعة تشوسن بكوريا الجنوبية.
- درع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين من المهندس طلعت ظافر رئيس المنظمة، 14/10/2003.
- درع الجامعة العربية من عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، 10/2/2004.
- وسام "الفارس الاعظم" لفرنسيس الاول من الدرجة الاولى وهو أعلى وسام للمقام البابوي، تكريماً وتقديراً لدوره في تحقيق الوحدة اليمنية وخدمة السلام على المستويين الاقليمي والعالمي ونشر قيم التسامح والتعايش والحوار بين الأديان والحضارات واشاعة روح المحبة والتسامح لما فيه خير ورخاء الانسانية، 24/3/2004.
- الميدالية المئوية للفيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم) تقديراً لدوره في رعاية الحركة الرياضية والنهوض بها في اليمن، 24/3/2004
- قلادة الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى وهي أعلى وسام في المملكة العربية السعودية، في 21/5/2001
- وسام منتدى الأديان الثلاثة في بريطانيا تقديرا للدور الذي يقوم به فخامة الرئيس من اجل تعزيز حوار الحضارات وتكريس ثقافة التسامح والاعتدال والتعايش الإنساني بتاريخ 26/ 8/ 2004م.
- وسام حوار الحضارات من قبل مركز مجد روسيا القومي تقديرا لدوره في تبني الحوار بين الحضارات ولتطوير علاقات الصداقة بين روسيا واليمن بتاريخ 21/ 11 / 2004م .
- وسام كوريا العظيم وهو ارفع وسام كوري يمنح لزعماء الدول في سبيل تطوير علاقات الصداقة بين البلدين الصديقين ويطلق على الوسام اسم ( ما قونقي ) وتعني وردة تمثل الزهرة الوطنية في كوريا في 25/4/2005م.
- وسام الاستحقاق الوطني "الوشاح الكبير"، وهو أعلى وسام في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، 28/5/2005
- وسام الفلاح العربي، 6/12/2005.
- مُنح درع التميز الممنوح من الجمعية الاوروبية للتسويق والتنمية، تقديرا لدوره في إنجاح مؤتمر المانحين في لندن وجهوده التي بذلت وما تزال في مجال التنمية وتشجيع الرساميل العربية والأجنبية للاستثمار في اليمن، سلمه الدرع في عدن الدكتور عبدالعزيز محمد الترب، الرئيس الاقليمي للبلاد العربية بالجمعية، 6/12/2006، يذكر ان الجمعية الاوربية للتسويق والتنمية كانت قد منحت فخامة الرئيس، شهادة الزمالة الذهبية في عام 1996م.
- وسام زايد بن سلطان، وهو أعلى وسام في دولة الإمارات العربية المتحدة، تعبيرا عما يربط البلدين من علاقات إخاء متينة، وتقديرا لمواقفه، القومية المساندة لقضايا الحق العربي، في 30/01/2007.
- وسام استحقاق مجلس الشباب العالمي، وهو وسام الشرف الأعلى الذي يمنح لقادة العالم الذين يساهمون في التنمية الشبابية والسلام في العالم، في 03/03/2007
- درع اتحاد المستثمرات العرب، 22/4/2007.
- درع اتحاد الجامعات العربية، 23/4/2007.
- منح وشاح الاتحاد العربي للرياضة العسكرية اعترافا وتقديرا لدوره المتميز كقائد عربي وبما قدمه من اجل خدمة الرياضة العربية العسكرية، 21/6/2008.
- منح وسام (إكبار الشعب)، من نادي اصدقاء موسكو، وهو من الأوسمة الروسية الرفيعة تقديراً وتكريماً لما يقوم به من جهود عظيمة في النشاط السياسي الوطني والإقليمي والدولي والجهود الإنسانية وخدمة السلام العالمي، 6/7/2008.
- منح لقب (القائد الكشفي العربي الأول ) من قبل المنظمة الكشفية العربية تقديرا لدوره في دعم الحركة الكشفية والشبابية المحلية والعربية ومساهمته في تنمية برامج الشباب وتوسيع أنشطتهم، 24/8/2008.
- منح جلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك مملكة البحرين فخامة الرئيس وسام الشيخ عيسى بن سلمان وهو أعلى وسام في البحرين تقديرا لمواقف الرئيس القومية واعتزازا بالعلاقات الأخوية المتينة التي تربط اليمن والبحرين، 25/3/2009م.
- درع الوحدة اليمنية عرفانا بدوره التاريخي في إعادة تحقيق الوحدة والحفاظ عليها وحماية مكتسباتها وتعزيز أركانها والوصول باليمن إلى مستويات متقدمة تحظى باحترام العالم وبناء يمن جديد يحظى فيه التعليم بأولوية في عملية التنمية، وقد قام وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة صنعاء بتقليده الوسام خلال الاحتفال الذي اقيم في صنعاء بمناسبة يوم المعلم، 29/7/2009م.
- منح فخامة الرئيس درع الشركة العربية- اليمنية للأسمنت تقديرا لدوره البارز في رعاية الاستثمار في اليمن، جاء ذلك عقب افتتاح فخامته لمشروع مصنع اسمنت حضرموت، 7/4/2010.
- منح ملتقى شباب الوحدة فخامة الرئيس درع الملتقى الماسي، تعبيرا عن فخر الشباب بالزعيم والقائد وجهوده الوطنية في حماية الوحدة ومكاسب الوطن الخالدة، 13/5/2010
- منُح درع نقابة الصحفيين اليمنيين، بمناسبة مرور عشرين عاما على قيام الجمهورية اليمنية وتوحيد كيان النقابة، وتقديرا لدور فخامته في دعم ورعاية الصحافة اليمنية والصحفيين والرسالة التي يؤدونها لخدمة المجتمع، 13/6/2010
- تسلم فخامته دروع وزارة التعليم العالي، وجامعة صنعاء، وشباب مخيمات المراكز الصيفية، عرفانا باهتمامه بالعلم والشباب على هامش الاحتفال بيوم العلم 30 يوليو، في دورته الثالثة وتوزيع جوائز رئيس الجمهورية للبحث العلمي الدورة الثانية وإقامة المخيمات والمراكز الشبابية والرياضية، 31/7/2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alhamzah.com
 
الرئيس علي عبدالله صالح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحباً بك اخي العزيزفي منتدالك ( منتدى الحمزة ) :: المنتدى الثقافي :: التاريخ والجغرافيا-
انتقل الى: